كارلوس غصن لم يستخدم وثائق فرنسية للسفر إلى لبنان ويعتبر فار من وجه العدالة

يللا ماغازين – ذكر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان اليوم الاثنين، أن رئيس شركة “نيسان – ورينو” السابق كارلوس غصن، لم يستخدم وثائق سفر فرنسية لدى فراره من اليابان إلى لبنان.

وقال لو دريان في تصريح لتلفزيون “بي إف إم” “على حد علمي لم يستخدم وثائق فرنسية”.

وأضاف أن غصن يحصل على نفس المعاملة التي يتلقاها أي مواطن فرنسي آخر في الخارج، مشيرا إلى أنه لم يطلب القدوم إلى فرنسا.

وأصبح غصن هاربا دوليا بعد فراره إلى لبنان الأسبوع الماضي للهرب مما وصفه بالنظام القضائي “المتحيز” في اليابان، حيث يواجه اتهامات تتعلق بجرائم مالية.

وأفرج عن غصن المتهم في اليابان بارتكاب مخالفات مالية في أبريل 2019، لكنه بقي قيد الإقامة الجبرية في طوكيو، ومنع من مغادرة اليابان خلال الفترة التي تسبق محاكمته، علما أنه كان بإمكانه، حسب شروط الإفراج عنه، أن يغادر بيته بحرية، والسفر لمدة لا تزيد عن 72 ساعة داخل اليابان دون طلب إذن المحكمة.

المصدر: وكالات & RT

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password

Skip to toolbar