كل يوم كلمة بقلم الفرد بارود – استراتيجية الأعداء وحلقة الدبكة

يللا ماغازين – يمرّ لبنان بأزمة مالية واقتصادية خانقة، متعددة الأسباب، على رأسها الفساد. الأسباب الأخرى أيضاً معروفة، منها، الاستدانة الكثيفة، سوء ادارة المرافق العامة، الاستيراد أكبر من التصدير، عدم تشجيع الانتاج المحلي…

أما اليوم، أصبح وطننا مفلساً، بانتظار من سيعلن الافلاس.

تهب نخوة اللبناني المغترب.

ماذا يفعل؟

يحجز مطعماً، يدعو لسهرة، أكل وشرب ورقص ودبكة… وأهم شيء الخطابات!

الهدف: مساعدة لبنان!

نصف الغلّة تذهب للمطعم.

ثم يتم تسجيل البطولات بصور فايسبوكية.

أما الغلّة التي سيساعدون بها لبنان، لن تتعدى الأربعة أرقام!

هذا ما يحصل حول العالم.

هل يستفيد لبنان؟

ربما!

لكن الافادة الكبرى تعود الى من ينظم السهرة. فالدعاية التي يحصدها لا تصرف في خدمة الوطن…

أحببت فيديو يظهر فيه لبنانيون من انكلترا قرروا تمضية فترة العيد في لبنان، دعماً للاقتصاد اللبناني، عبر دعم أصحاب المحلات. أحدهم قال أنه سيشتري جميع الهدايا من لبنان…

بالمختصر، أخبرني صديقي بأنه شهد على الطريقة التي يساعد بها اليهودي في الاغتراب، اسرائيل. حيث يجتمع أصحاب الأعمال مرّة كل شهر، ويقدمون تبرعات تصل لملايين الدولارات، يرسلونها الى اسرائيل.

أقول، أن بين استراتيجية الأعداء وبين حلقة الدبكة، ملايين السنين الضوئية.

المشكلة مش بس بالدولة والمسؤولين بلبنان، المشكلة هي بالشعب يللي فرز هيك مسؤولين.

الفرد بارود

​شكر خاص لجميع المعلنين في موقع يللا ماغازين.

يللا ماغازين غير ممولة من أحد!

يللا ماغازين تعتاش من الاعلانات. دعمكم يجعلنا نستمر.

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password

Skip to toolbar