كل يوم كلمة بقلم الفرد بارود

يللا ماغازين – يهاجرون، يتركون لبنان الى دول الانتشار. يحملون معهم ذكريات وأوجاع، لكن أهم ما يحملون معهم أحلاماً وآمالاً. يعيدون بناء حياتهم في غربة بعيدة عن الطفولة التي لو مهما كبرت، تبقى. القلب لا يشيخ، فهو القلب ذاته الذي حمله الطفل.

منهم من يحمل معه هذا الى الاغتراب فقط!

أما آخرين، ينتعون معهم كل شيء من لبنان، حتى أنهم ينتعون المشاكل كلها التى هي سبب هجرتهم.!

لماذا هاجرتم؟ لو غيرتم ديكور منزلكم في لبنان، لما كان كافيا بدل الهجرة؟

يشحنون معهم الخلافات السياسية، والتعصب الطائفي. أيضاً يشحنون معهم الفوضى وقلة الأخلاق.

تعرفهم دون أن تلقاهم شخصياً. فهم على الطرقات في كندا مثلاً خير دليل على هويتهم!

كما في لبنان، يفصلون القوانين على مقاسهم. والمرعب أن قوانينهم ليست من كتب القانون! أغلبها من الأفلام والمسلسلات العربية!!!

المهم، في هذه القصة هو، الرهان على التغيير في المجتمعات يكون خاسراً اذا وضع على جحاش المجتمع المقنعين بالمواطنية. في لبنان وفي أي مكان.

عودة المسؤولين في لبنان الى تحت مظلة القانون، تعيد لبنان الى طريق الحضارة والإستقرار. لا تتردد يا فخامة الرئيس في اطلاق العنان للقانون.

الفرد بارود

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password

Skip to toolbar