اللاجئين منن أكتر من مشروع تجاري ع حساب الوطن واستقرار اللبنانيي المتروكين

يللا ماغازين – لبنان – بعد ما صارت واضحة بعد كل اللي صار ووصلنالو من ال 1982 إنو القضية انسرقت وماتت بسنتها؟ بعد ما فهمنا إنو وجودنا عم يتضاءل والفساد معشعش بالكل والبطالة حرقت معنويات الشعب؟ بعد ما استنتجنا إنو المناكفات وكل الحروب العبثية منا الا اسلوب للمحاصصة، وإنو الأوادم ما إلهم الا الله لأنو حتى جماعة الأديان عنا نخرهم الجاه والبطر والانانية؟ بعد ما وعينا إنو المسؤولين عنا قبضو مال عالنازحين وقت اللي فاتو وهلق عم بعلو السقف تيقبضو اكتر عيللي بدو يفل منهم، او تَيلي ما كان أخذ حصة من مسؤولينا وقت دخولهم يحسبو حسابو بالفلة؟

شو نسينا إنو 100 “ربع ارهابي” بعرسال وَقَفو البلد، وإنهم فلو بدون دم، وإنو العسكر المخطوفين كانو مدبوحين بالوقت اللي كانو اللي عنا عم بخبرو اهلهم غير قصص لوقت طويل!

“راجح” ما إجا من العدم، لأنو خيال اللبناني التاجر واسع كتير! مش الشطار عنا بفوتو مع ام العريس وبيضهرو مع ام العروس؟ وإذا بتذكرو من ايام الاحتلالات السابقة وقت اللي كانو نفس الناس مخبرين لحكومة فيشي وبنفس الوقت يتواصلو مع ديغول ليشوفو مين رح يربح ويضمنو نفوذهم، وقبلهم مع الاحتلال التركي وبعدهم مع السوري والاسرائيلي بحيث صار بلدنا قايم ع قصص راجح اللي بيخترعها تجار الوطن وكذابي السياسة تيعيشو بنعيم ع حساب كرامة الأوادم بهالبلد!
هلقد بحبك يا لبنان
الناشط الاجتماعي والمدني
جورج يونس
22/2/2019

Alfred Baroud667 Posts

President / editor in chief YALLA yalla magazine yalla web radio

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password

Skip to toolbar