كتب العميد المتقاعد في الجيش اللّبناني خليل الحلو عن التعامل مع العدو الإسرائيلي ما يلي

يللا ماغازين – “سألني أحدهم بما حرفيته “هل تعلم من تعامل مع العدو الإسرائيلي ومن قاتل داعش وقدم خيرة شبابه؟” (انتهى السؤال وهدفه كان الإحراج). فكان جوابي بدون أي إحراج كما يلي:
الذين تعاملوا مع إسرائيل في لبنان لائحتهم طويلة: القوات اللبنانية – حزب الله (في أثناء معارك حزب الله – أمل في الجنوب في ثمانينات القرن الماضي أي بعد القوات اللبنانية) – حركة أمل (سمحت لها إسرائيل المسيطرة على البحر باستثمار مصفاة الزهراني) – الحزب التقدمي الإشتراكي في حرب الجبل (مع الضباط الدروز الإسرائيليين). أما خارج لبنان: إيران (حيث زودت إسرائيل إيران بالسلاح والذخائر والخبرات في الحرب الإيرانية – العراقية ضد نظام صدام حسين) – السعودية – الأردن – مصر – عمان – قطر – الإمارات … . أما من قاتل داعش فهم: التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة (أكثر من 20 ألف غارة على داعش دمـّرت قدراته القتالية) – العراق – إيران – الحشد الشعبي العراقي – الحشد العشائري العراقي (القبائل السنية في الأنبار وصلاح الدين) – الأردن (فقدت طائرة F-16 ووقع الطيار معاذ الكساسبة أسيراً وتم حرقه حياً من قبل داعش) – المملكة العربية السعودية (غارات جوية على سوريا والعراق) – مصر (ضد داعش – سيناء) – روسيا – الإمارات العربية المتحدة (غارات جوية تألقت فيها إحدى الضباط الإناث التي كانت تطير على طائرة F-16 الأميركية الصنع) – النظام السوري – الجيش اللبناني (فجر الجرود – النصر الذي أجهض بالباصات المكيفة التي نقلت 300 إرهابي بمواكبة حزب الله إلى دير الزور – معركة عرسال الثانية … – حزب الله … نبش الماضي والحاضر يا حضرات القراء يجب أن يكون جردة حساب كاملة.

Alfred Baroud667 Posts

President / editor in chief YALLA yalla magazine yalla web radio

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password

Skip to toolbar