البيان الاسبوعي للمجلس الوطني لثورة الأرز – الجبهة اللبنانية

عقد ” المجلس الوطني لثورة الأرز “[ الجبهة اللبنانية ] ، إجتماعه الأسبوعي في مقرّه العام  برئاسة أمينه العام ومشاركة أعضاء المكتب السياسي ، وإستعرضوا الشؤون السياسية والإجتماعية والأمنية والإقتصادية … المدرجة على جدول الأعمال ، وفي ختام الإجتماع أصدروا البيان التالي :

  1. يرحب المجتمعون بكثير من الغبطة ويفرحون بزيارة قداسة البابا فرنسيس إلى دولة الإمارات في هذا الشرق المعذّب ، والذي للأسف إستهدف وجود المسيحيين وما تخلله من إجرام بعيد كُلَ البُعْد عمّا تنص عليه الديانات السماوية . ويعتبر المجتمعون أنّ الزيارة تركت إرتياحًا عارمًا حيث بارك الحبر الأعظم الأخوة المُسلمين في إطار رسالة محبة وإخاء وإنفتاح ، وهي بالطبع رسالة المسيحية ورسالة رأس الكنيسة بابا روما على أرض المشرق . ويعتبر المجتمعون أن مسألة حوار الأديان بين بناء جسور التفاهم وحفظ الهوية هي من القضايا البالغة الأهمية منذ أوائل القرن العشرين حيث إنعقد العديد من الندوات والمؤتمرات حول هذه المسألة بغية الوصول إلى سُبُلْ جادة لبناء التفاهم المشترك بين أتباع الأديان . وفي هذا الإطار يتوّجه المجتمعون بالشكر الجزيل لسمّو أمير دولة الإمارات على هذه الحفاوة ، وقـــــــــــــــــــد عبّر سمّو الأمير وفضيلة شيخ الأزهر عمّا تواتر تقريره من عدد كبير من الآيات القرآنية خاصة في شأن المجتمعات البشرية وعقائدها وعلاقاتها ونُظُم حياتها المختلفة على مر الأزمان وتحديدًا في الآيات الكريمة وهي : سورة الروم 22؛ سورة يس 36؛ سورة فاطر 28؛ سورة الحجرات 13؛ … ويعتبر المجتمعون أنّ الحوار بين الأديان هو أمرٌ مهم ويعلّقون عليه الآمال الكبيرة في الوصول إلى حل ناجع يضع حــــدًا لتلك المآسي .

  2. ناقش المجتمعون مسألة تشكيل الحكومة بعد مُضِّيْ تسعة أشهر على التكليف ، وهذا التأخير أمر معيب ومضحكْ وساخرْ ، ويأمل المجتمعون أن تحصل إنجازات بالحـــــــــــــــــــد الأدنى من حيث العمل على تغيير الواقع المأساوي الذي آل إليه لبنان على كل الصُعُدْ منها : السيادية – الإقتصادية – السياسية – البيئية – الصحية ، وغيرها من المشاكل التي تواجه الشعب والدولة ومؤسساتها الشرعية . ويأسف المجتمعون لهـــــــــــــــذا التوصيف المُلْتَبِسْ لموضوع السيادة الوطنية ، ويذكرون أصحاب الشأن أنّ توصيف السيادة في العلم السياسي أتى على الشكل التالي : ” هي سيادة واحدة ، وهي سلاح للحفاظ على الوحدة الوطنية ، إستقلال الوطن ، وتكريس مبدأ عدم التدخل ، وعدم تجييرها لأحد …” كما يُعرّفها العالم Carré de Malberg في مؤلفه Contribution a la theorie general de l’etat بأنها ” الطابع الأسمى لسلطة الدولة بحيث لا تَقْبَلْ بأية سلطة تعلّوها أو تتنافس معها ” . إنّ المجتمعين يأملون من السلطات القائمة إتباع ما يُحدّده العلم السياسي في موضوع السيادة وعدم تجييرها لأي كانْ ، وإلاّ إعتُبِرَ الأمر تقاعُسًا عن القيام بالمهام الدفاعية عن الوطني تطبيقًا لقانون الدفاع الوطني . كما يأمل المجتمعون من الحكومة الجديدة العمل على تحسين شروط حياة اللبنانيين لأنها وراء كل مظاهر التطور ، ويأمل المجتمعون أن تضع الحكومة الخطط والسياسات والبرامج التي تهدف إلى التنمية والنمّو ، وبالتالي على الحكومة وبشكل متواضع أن تعمل ولو بالحد الأدنى على ضرورة تغيير أنماط التنمية الحالية في لبنان لتكون قادرة على التلبية المتواصلة لمتطلبات اللبنانيين ، لأنّ الوضع الحالي بلغ حد الإنهيار وبالتالي ضرورة البحث عن البدائل التنموية الممكنة في ظل الظروف المحلية والعالمية القائمة . ويأمل المجتمعون من الحكومة العمل على إجراء عملية إصلاح سياسي من حيث تطبيق المفاهيم العلمية للعلم السياسي التي ترتكز على الإصلاح السياسي والتحديث السياسي والتنمية السياسية والتحوّل الديمقراطي . كما يأمل المجتمعون من دولة رئيس مجلس الوزراء وبصيغة أخوية توضيح أمر إلغاء وزارة الفساد ، وما الغاية من إستحداث وزارات في وقت يرزح اللبنانيون تحت وطأة وضع إقتصادي ضاغط . كما يأمل المجتمعون معالجة موضوع الكهرباء بشكل جدّي لأنها الملف الأكثر تعقيدًا منذ نهاية الحرب . كما يأمل المجتمعون لهذه الحكومة العمل وبالحد الأدنى على تغيير الأمر الواقع حاليًا .

  3. إطلع المجتمعون على واقع القطاع العقاري اللبناني ، ليتبيّن لهم أنه في حالة إنهيار حادّة ويستند المجتمعون إلى العديد من الدراسات التي صدرت في الصحف لتوّصفه بأنه :” ينحو إلى إنهيار وشيك ، والسبب يعود إلى المشاريع المازومة ” . إنّ المجتمعين يُطالبون المسؤولين إعادة ترتيب أمر هذا القطاع لأنه الركيزة الحيوية و الأساسية للدولة .

  4. لمناسبة عيد مار مارون يتقدّم المجتمعون بأحــر التهاني لكل من غبطة البطريرك الماروني والسّادة المطارنة ومن فخامة رئيس البلاد ، ويأملون من السياسيين الموارنة بين عيدي مار مارون وعيد مار يوحنا مارون أن يقفوا وقفة وجدانية تأملية ، وأهم ما في هذه الوقفة العمل بضمير حي لا لُبْسَ فيه لأنّ وضع الطائفة بات على شافة الإنهيار وبالتالي بات من الضروري إنتهاج سلوك حي تُطّبعه الأمانة للذات وللطائفة ودافعًا للحفاظ على التنوّع والتراث الماورني الأصيل والمتميِّزْ .

                                                                                                        الأمين العام : المهندس طوني نيسي

                                                                                                                         لبنان في 2 شباط  2019

                                                                                              المجلس الوطني لثورة الأرز

                                                                                                                      لـبـنـان

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password

Skip to toolbar