البيان الاسبوعي للمجلس الوطني لثورة الأرز – الجبهة اللبنانية

عقد ” المجلس الوطني لثورة الأرز “[ الجبهة اللبنانية ] ، إجتماعه الأسبوعي في مقرّه العام  برئاسة أمينه العام ومشاركة أعضاء المكتب السياسي ، وإستعرضوا الشؤون السياسية والإجتماعية والأمنية والإقتصادية … المدرجة على جدول الأعمال ، وفي ختام الإجتماع أصدروا البيان التالي :

  1. يرحب المجتمعون بعملية تشكيل الحكومة بعد تعطيل متعمّد للأسف دام حوالي التسعة أشهر ، ويأسف المجتمعون لهذا اللغط الحاصل حول من يستطيع أنْ يُسيطر على أداء الحكومة . ويأمــــــــل المجتمعون من دولة الرئيس بعد نيل الثقة حل المواضيع الإقتصادية العالقة ومنها كلفة السلسلة التي أصبحت أعلى بكثير من التقديرات حيث سيرتفع العجز معها ما يُقارب ال 1250 مليار ليرة ، كما يأمل المجتمعون معالجة موضوع الكهرباء الذي أغرق البلاد في دين نسبته تفوق ال 45% . ويأسف المجتمعون لتلك المحاولات الفاشلة التي أخرّت عملية تشكيل الحكومة تارةً لإرضاء مستوزر وتارة لإعادة توزيع الحقائب ويسأل المجتمعون أينَ الرأي العام المُجهّــل من عملية قضمه على أساس أنّ كل السياسيين يعتبرون أنّ تشكيل الحكومة يجب أنْ يأخذ بعين الإعتبار مسألة الأحجام علمًا أنّ هذا الرأي العام كانتْ له النسبة الأكبـــــــــــــــــــــــــــــــــــر في مقاطعة الإنتخابات وبلغت نسبة المقاطعة حوالي ال 52%، وهذه المقاطعة لم تأخذها القوى السياسية على محمل الجّــــــدْ ، وهي أبعَـــــــــــــــــــــــــــــــــد من الملف الحكومي ليتبيّن أنّ الجميع ومن دون إستثناء زوّروا الإرادة الشعبية وحرموها من أحقيّة التمثيل . وفي النهاية يعتبر المجتمعون أنّ الحكومة تشكّلت وعلى الجميع الإنتظار ليُبنى على الشيء مقتضاه ، علمًا أنهم لاحظوا تباشير الخلافات التي تظهّرت مع العديد من مكوّناتها ، ولا يستبعد المجتمعون أن تدُبْ الخلافات بين أكثر من طرف حكومي . كما يسأل المجتمعون وبمعيتهم الرأي العام : أي حكومة هي، وما هو بيانها الوزاري ؟ ومن يأمـــرها ويُديــــرها عمليًا ؟

  2. ناقش المجتمعون بإسهاب عميق وقائع المؤتمر الصحافي لأمين عام حزب الله السيّد نصرالله ولاحظوا أنّ الأمين العام شدّد بشكل قاطِعْ على توازن الرعب مع العدو الإسرائيلي حيث خاطب عمليًا كل من هم مسؤولون في كيان العدو محذِرًا إيّاهم عدم إستسهال الحرب على لبنان وتقصّد إبلاغ هؤلاء أنه يمتلك ما يُعرف بال”صواريخ الذكية” الكاسرة للتوازن والقادرة على قصف العمق الإسرائيلي . ويسأل المجتمعون أهـــل السلطة هل هذا الأمــــــــــــــــر الذي وصفّه الأمين العام عن ” التوازن ” يُريح الدولة اللبنانية ويقيها خطر العدوان الإسرائيلي ؟ أم أنه مُجــرّد رسالة من حزب الله لإسرائيل لتجنُّبْ حرب لا مصلحة له فيها في ظل عملية ما يُعرف ب ” تحجيم الدور الإيراني في المنطقة ” ؟ ! ولاحظ المجتمعون أنّ أمين عام حزب الله أعـــرب عن رفضه طرح موضوع الإستراتيجية الدفاعية هامشيًا وهذا الرفض أعلنه بشكل واضح لا لُبْسَ فيه أنه ” يرفض نزع سلاح حزب الله ” مُعلِنًا أنه يقف وراء خلف ما تُقرره الدولة اللبنانية لناحية المناطق المحتّلة من قبل العدو ، وفي هذا الأمر وفق رأي المجتمعين تلطّي مُبرمج ومدروس بأنّ سلاحه يجب أن يبقى حُــــــرًا ولا شريك له ربما ستحتاجه الدولة في مكان وزمان ما ، وهذا الأمر يعتبره المجتمعون غير مقبول في ظل قيام دولة شرعية لها أجهزتها الرسمية المدنية والدبلوماسية والعسكرية مغطاة بالقانون الدولي وبقانون الدفاع الوطني الذي يحصر حمل السلاح والدفاع عن لبنان بالأجهزة الأمنية اللبنانية . وما قاله عن رفضه للمثالثة يعتبره المجتمعون كلامًا غير مُطمئن على الإطلاق حيث يتبيّن يومًا عن يوم أنّ هناك مساعي حثيثة لهــــــــــــــذا الأمـــر المؤسف والأمثلة كثيرة وكان آخرها تعيين موظف شيعي في وزارة المالية مكان موظف مسيحي … وخلص المجتمعون أنّ الهدف الأساس من المقابلة هو الحفاظ على السلاح رغمًا عن النصوص الدستورية التي أظهر الأمين العام حرصه على الدستور وهذا ما يُخالف مضمون الدستور حيث ينص على سلاح واحد هو سلاح الشرعية اللبنانية ، وبإختصار تام أعلن الأمين العام من خلال رسائله إلى الجميع ومن دون إستثناء أنه في هذه المرلحة سيسعى إلى الحفاظ على الستاتيكو القائم وذلك وفقًا لرأيه وفي ظل هذه الأزمة التي تتعرّض لها إيران يُشكّل الضمانة لإستمرار وضعه كحزب حزب عسكري وسياسي يُشارك في النظام .

  3. إطلع المجتمعون بشكل دقيق على وقائع زيارة وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب في مهمة إستثنائية لمراقبة تنفيذ العقوبات التي تستهدف المنظمات الإرهابية والتثبُّتْ من تطبيقها ، ويعتبر المجتمعون أنّ هذه الزيارة تأتي في ظرف دقيق وحسّاس تتزاحم فيه الملفات المالية مع الأمنية ، وخصوصًا في ظل الفراغ الحكومي ، وفي ظل الإنقسام السياسي الحالي .  

                                                                                                        الأمين العام : المهندس طوني نيسي

                                                                                                                         لبنان في 2 شباط  2019

                                                                                              المجلس الوطني لثورة الأرز

                                                                                                                      لـبـنـان

Alfred Baroud667 Posts

President / editor in chief YALLA yalla magazine yalla web radio

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password

Skip to toolbar