البيان الاسبوعي للمجلس الوطني لثورة الأرز – الجبهة اللبنانية

عقد ” المجلس الوطني لثورة الأرز “[ الجبهة اللبنانية ] ، إجتماعه الأسبوعي في مقرّه العام  برئاسة أمينه العام ومشاركة أعضاء المكتب السياسي ، وإستعرضوا الشؤون السياسية والإجتماعية والأمنية والإقتصادية … المدرجة على جدول الأعمال ، وفي ختام الإجتماع أصدروا البيان التالي :

  1. يعتبر المجتمعون أنه في السنة الحالية من المفترض العمل على حــل قضايا عــــدّة عالقة ، تستحوذ الإهتمام الجــــدّي والفعلــي وهو أولاً وأخيــــرًا إيــــــلاء ملف مكافحة الفساد الأهميّة القصوى لــــذلك كلّف أمين عام المجلس الوطني لثورة الأرز لجنة ثلاثية من أعضاء المكتب السياسي وحَصَرَ مهمّتها فقط بالتشاور مع نوّاب في المجلس النيابي توّاقين فعليًا وعمليًا إلى التعاون والمساعدة في حــــل هذا الملف الشائك ، والذي على ما يبدو توّرط فيه العديد من القوى السياسية وليستْ معفية من تبعاته . ويعتبر المجتمعون أنه بات من الضروري مواجهة الفساد المستشري في كل إدارات الدولة والذي يلتهم للأسف كل مقدّراتها الإدارية والمالية وحتى الأمنية . كما يعتبر المجتمعون أنّ محاربة الفساد قضية صعبة ومعقّدة للغاية ، ويـــأمل المجتمعون أنْ يصلوا وبمعية نوّاب الأمة المشهود لهم بالنزاهة وغير المرتبطين بمحاور تسعى جاهدة للإنقضاض على الدولة ومقدّراتها أنْ يصلوا إلى خواتيم مهمّة على صعيد وضع وإقرار التشريعات السياسية – الإقتصادية – المعيشية – الإنمائية – الأمنية ، …. علمًا أنّ اللجنة القانونية في المجلس الوطني تملُكْ العديد من التقارير المفصّلة عن حقيقة الواقع الغير مألوف ، وباتتْ على إقتناع تام وبعد نقاشات مستفيضة أنّ المواطن اللبناني لم يَعُدْ بإستطاعته تحــــــمُّلْ أعباء هذا الفساد القائم من قبل الطبقة السياسية الحاكمة ، وتعتبر بعد العديد من المناقشات مع أشخاص يتمتّعون بالكفاءات العلمية أنّ السكوت عن الفساد السياسي الناتج عن هذه الطبقة السياسية يعني حتمًا إستمرار التدهور وبكافة أشكاله لمقومات الدولة وصولاً إلى الإنهيار الشامل الذي سيُفيدْ للأسف هذه الطبقة السياسية الفاسدة والمُفْسِدة . إنّ المجتمعين وبناءً على توجيهات الأمين العام للمجلس الوطني وضعوا على الصعيد التنفيذي خطّة مفصّلة ومتكاملة لطريقة التعامل مع ملفات الفساد بكافة أنواعه ، واضعين في نفس الوقت خُطَطْ إصلاحية تتضمن العديد من الدراسات العملية لمكافحة آفة الفساد ، وهذا ما سيجعل قضية مواجهة الفساد علميًا وعمليًا فارقًا ملموسًا وحيويًا سيتلمّسه الشعب اللبناني بأسره . ويُحـــــذِّرْ المجتمعون الرأي العام اللبناني عـــدم الوقوع في فـــــــــــــــــــــــــــخْ التحايــــــــــــــــــــــــل الذي سيسعى إليه الكثيرين من المتضررين الذين سيُقلِّلون من خطر الفساد ، وسيّدعون أنهم سيسعّون إلى محاربته ، وسؤال يطرحه المجتمعون على الرأي العام : هل بإستطاعة أي فاسد أنْ يُقِّرْ قانونًا لمعاقبة نفسه؟ ! إنّ المجتمعين يعتبرون أنّ التحايل على الرأي العام لم يَعُدْ يُجدي نفعًا ولا الكلام المنمّق يُفيدْ ، إنها طبقة سياسية فاسدة بإمتياز وهي المسؤولة عن الدين العام الذي قارب وعلى ذمة كبار المسؤولين الإقتصاديين حوالي مليار دولار أميركي . إنّ المجتمعين يعتبرون أنّ مهمّتهم صعبة ومعقّدة للغاية وسيتّكلون على ذواتهم وعلى الله في معالجة هذه الآفة  وسينتصرون بإذنه تعالى وبمعية الغيارى من النوّاب المستقلّين الغير متورطين في العهر السياسي .

  2. يدعوا المجتمعون كل المستقلّين إلى تشكيل ” لجنة سياسية ” إعتراضية مؤلفة من مرجعيات وطنية مشهود لها بالنزاهة تنحصر مهمتها بمناقشة الوضع العام في البلاد لوضع تصوّر سياسي عام مهمّته إعادة تصويب الأمور الوطنية لإعادة الأمور الوطنية إلى نصابها عملاً بالقوانين المرعية الإجراء ، لأنّ من يُمارسون السلطة اليوم يتمّسكون بمواقعهم على حساب الدولة وقوانينها وبات المطلوب العودة إلى الشعب لحماية الدولة ومؤسساتها الشرعية .

  3. إطلع المجتمعون على ما تتناقله وسائل الإعلام اللبنانية والعربية وموقع جامعة الدول العربية عن إنعقاد الدورة الرابعة للقمة العربية التنموّية الإقتصادية التي سيستضيفها لبنان على ما يبدو هذا الشهر ، وفي هذا الإطار يستغرب المجتمعون خفض مستوى التمثيل تجاه الدولة اللبنانية أي الدولة المُضيفة ويسأل المجتمعون عن مغزى خفض مستوى التمثيل ؟! ويأمــــــــــــــل المجتمعون من القمة المرتقبة أنّ تتعامل بواقعية وفعالية مع التحديات في الدول العربية لا أن تتجاهلها أو أن تمُّــر عليها مرور الكرام عبر ما بات يُعرف بدبلوماسية البيانات والمناشدات والدعوات التي عرفتها القمم العربية .         

                                                                                                                 الأمين العام : المهندس طوني نيسي

                                                                                                                         لبنان في 19  كانون الثاني 2019

                                                                                              المجلس الوطني لثورة الأرز

                                                                                                                      لـبـنـان

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password

Skip to toolbar