بصمة لبنانية ابدية في لافال

يللا – لافال – وجهت بلدية لافال دعوات لمواطنين لافالوازيين للحضور والمشاركة اليوم السبت في 8 كانون الأول 2018 بوضع بصمة يدهم التي ستنحت على النصب التكريمي للمهاجرين من جهات ثقافية متعددة والذين سيتمثلون تحديداً بالثقافة اللبنانية.

هذا التكريم جاء نتيجة مشروع قدمه منذ أكثر من أربع سنوات، رئيس فرع الجامعة في كيبيك، رولان ديك. لكن متابعة المشروع بشكل حثيث من قبله، هي التي أفضت الى التوقيع على بروتوكولاً بين البلدية والجامعة.

اليوم انتهت المرحلة الأخيرة قبل البدئ بالتنفيذ. نذكر أنه بعد توقيع البروتوكول، كان هناك تأمين الكلفة التي تقاسمتها البلدية مع الجامعة الثقافية. ثم استجلاب العروض والأفكار لشكل النصب ومن ثم التصويت على أفضل عرض.

وقع الخيار على التصميم الذي وضعه النحات باتريك بيروبي Patrick Bérubé  الذي قدم مشروعاً رائعاً كما يظهر في الصور المرفقة، هو كناية عن أرزة لبنان عملاقة، مشطورة قسمين، تمثل في شطرها الأول البلد الأم، وشطرها الثاني كندا وتحديداً لافال. أما من الجهتان الداخليتان للأرزة، يوجد مرآتان ضخمتان على طول النصب تتكرر انعكاسات الواقف بداخل الأرزة الى ما لا نهاية تجسيداً لجميع أصوله وفروعه.

أما الأرزة من الخارج فهي مستقبلية التصميم وتحمل بصمات المدعوين اليوم من أصول متعددة.

هذا التحضير للعرس الكبير لحظة يوضع النصب على أرض كندا في لافال، اكتمل اليوم باكتمال طبع بصمات المدعوين الذين جاءوا حاملين معهم بسمتهم وفخرهم.

غداً يبدأ النحت، غداً يبدأ باتريك بيروبي بالتنفيذ.

عام 2019 سيحمل معه عملاً يمجد قيمة لبنان وأبنائه، هذا العمل الذي يمثل جميع الثقافات، يمثل كل الشعوب التي تساهم في بناء كندا وتحديداً مدينة لافال. هذا العمل يحمل بصمة كبيرة، وهذه البصمة هي بصمة رولان ديك الذي يعمل بصمت والذي قدم ويقدم قلبه وعقله وفكره لمدينتنا الحبيبة والجميلة لافال. أيضاً وأيضاً وضعت الجامعة الثقافية لبناننا الحبيب في قلب الحدث الايجابي والبنّاء. فكانت هي الحدث.

الفرد بارود

للمزيد من الصور اضغط على هذا الرابط:

http://www.yalla.today/arts-and-culture/5693738

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password

Skip to toolbar