اللبنانيون يحتفلون بعيد الاستقلال في اوتاوا

يللا – اوتاوا – احتفل اللبنانيون في اوتاوا بعيد استقلال لبنان ال 75 في البرلمان الكندي بدعوة من النائب الفدرالي عن منطقة لافال لازيل اللبناني الاصل فيصل الخوري كما حضر النائب الفيديرالي اللبناني الأصل زياد ابو لطيف، النائب عن منطقة مارك اورال فورتان في لافال ايف روبيار، وزير الهجرة احمد حسين، وزير التكنولوجيا غريس برايسن،  القنصل وديع فارس، ممثلون عن الطوائف الدينية، اعلاميون لا سيما موقع يللا الالكتروني ومحطة ال OTV التلفزيونية، حشد من ابناء الجالية اللبنانية أتوا بالاضافة الى اوتاوا، من مونتريال،لافال، غاتينو وهاليفاكس.

بدأت هذه المبادرة منذ عدة سنوات بمجهود شخصي من النائب الخوري رئيس لجنة الصداقة اللبنانية الكندية، وقد أصبحت هذه اللجنة بمجهود الخوري أكبر لجنة عددياً في البرلمان.

واللافت في هذا الاحتفال غياب ممثلين عن الطائفة المارونية وعن بعض الاحزاب اللبنانية وهو احتفال رسمي لبناني الطابع تكريمي بامتياز.

تناوب على الكلام النائب أبو لطيف ومما جاء في كلمته: “افتخاره بانتمائه الى لبنان الوطن الكبير بالفعل والصغير بالمساحة”. بعدها كانت كلمة النائب فيصل الخوري التي ألقاها محاطاً بكل الرسميين ومما جاء فيها “ان 75 سنة من الاستقلال هي فترة طويلة إنما هي أيضاً فترة قصيرة من تاريخ وطن عمره 7000 سنة” وأضاف “بأن الشاطئ الفينيقي هو أعتق مكان مدني في العالم الذي أعطى الحياة والحضارة…” وتابع “بأن لبنان أعطى الانسانية الأبجدية والتجارة أيضاً كما أعطى أول قارب… أجدادنا اكتشفوا أيضاً كيف يبحرون في الليل دون أن يضلوا المسار” كما وركز على قيمة لبنان في يومنا الحاضر بقوله “حتى في يومنا هذا في الشرق يبقى لبنان واحة فريدة للحرية والتعددية والديمقراطية” وأنهى بقوله” أنه وزملائه النواب إذا قدر لهم أن يستلموا الحكم في لبنان لأنهوا كل الخلافات ووحدوا الناس حول الدولة بعيداً عن الطائفية”.

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password

Skip to toolbar