Lyom افطار جمعية

يللا – افطار  رمضاني  بدعوة من جمعية “Lyom” التي تضم نخبة من الشابات والشباب من اصل لبناني. كيف لا تفتخر يا لبنان بابنائك حول العالم وهم حملوك في قلوبهم اينما ذهبوا. مبادرة هؤلاء الشبان هي مثل وفخر نحمله على جبيننا. فهم مع كل متطلبات ومشاغل واغراءات الحياة، اختاروا ان ينخرطوا في الحياة الاجتماعية فيذهبون كل سنة الى لبنان لينفذوا مشروع انساني من تمويلهم وحدهم بمجهود جبار. يُحَضرون للمشروع في كندا. يجمعون له التمويل من خلال نشاطات يقومون بها. كيف لا نفتخر بكم وانتم وفي معظمكم مولودون في كندا، لم تعرفوا لبنان الا من خلال الصور وربما الاخبار التي هي غير سارة في معظم الاحيان.

رغم هذا تفتشون عن اوجاع اللبنانيين لتبلسموها. لو قدر لكم اكثر، لما تركتم انساناً محتاجاً.

افتخر بكوني من لبنان وما يزيدني من هذا الفخر هم شبابنا الذين اختاروا متابعة حمل مشعل الانسانية والوطنية والمحبة والسلام. هنيئاً لك يا وطني بابناء يشبهونك مجبولة قلوبهم من خيرك وجمالك. لا تخف يا لبنان من اناس زواحف يشوهن جمالك ويشوهون رسالتك للامم، فعندك شباب انقياء مثل ثلج صنين لا يوقفهم شيئاً عن حبهم لك.

في الأول من حزيران 2018 دعت جمعية الشباب اللبناني “Lyom” مجموعة من ابناء الجالية اللبنانية في مونتريال ولافال لافطار رمضاني.

من الحضور الى جانب اعضاء الجمعية ورئيستها عطور غمراوي لبى الدعوة النائب ايفا ناصيف برفقة زوجها الدكتور جورج سعد وعضو بلدية مونتريال عارف سالم وعضوا بلدية لافال الين ديب وراي خليل والامام حسن غيّة والفرد بارود.

بعد النشيدين الكندي واللبناني، عرض فيلم قصير عن مشاكل لبنان الانسانية والبيئية والذي كان له تأثير حزين في قلوب الحاضرين.

جاءت كلمات النائب ناصيف والامام غيّة ورئيسة الجمعية عطور غمراوي، مليئة بالأمل والرجاء نحوا وطن ينزف من هذان الجرحان. وكان التأكيد على أهمية انخراط الشباب لخدمة وطنهم الأم.

Alfred Baroud615 Posts

President / editor in chief YALLA yalla magazine yalla web radio

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password

Skip to toolbar