مقدمات نشرات الأخبار على المحطات اللبنانية باستثناء محطة الجديد بسبب اهانتها لسيدنا يسوع المسيح

TL

قبل يومين من موعد المنازلة الكبرى في السادس من أيار وفيما بدا أنه استباق لفترة الصمت الانتخابي أفرغ قادة اللوائح الانتخابية ما تركته عملية تأليف اللوائح من غصات موجعة وهم لطالما تجنبوا الخوض فيها في بداية الحملة الانتخابية ظنا بالجمهور وصوته التفضيلي.

وفي المواقف التي سجلت اليوم رد رئيس الحكومة سعد الحريري على اتهام السيد نصرالله للمستقبل والقوات اللبنانية بمساعدة منظمات إرهابية فقال في بيان صدر قبل قليل إن هذا الإتهام هو مجرد افتراء وعار من الصحة لأننا نحن من أنقذ البلد وقدمنا الضحايا ووقفنا في وجه داعش قبل أي طرف آخر وأضاف بيان الرئيس الحريري إنه لا يحق لحزب الله أن يتهمنا بتمويل التطرف وإذا كان من يمول التطرف فهو حزب الله نفسَه.
الموقف الثاني لرئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط الذي شن هجوما عنيفا على ما أسماه السلطة الفعلية الحاكمة والسلطة النظرية الملحقة وقال إن هاتين السلطتين نسفتا الطائف عرفيا.

على المستوى الإجرائي اقترع اليوم حوالى 14 ألف موظف مكلفين بمهمات في يوم الانتخاب وتنصب الآن الجهود لإنجاز العملية الانتخابية الكبرى نهار الأحد.

وفي خضم الانشغالات الانتخابية عقد مجلس الوزراء آخر جلسة له قبل الانتخابات وللحكومة الحالية واشاد مجلس الوزراء بنجاح عملية تنخيب المغتربين واطلع على الاجراءات المتعلقة بالمرحلة الأخيرة.

NBN

لأن الوطنية ليست شعارات ولا ارباحا ولا متاعا للمساومة والعرض والطلب، وقبيل بدء زمن الصمت الانتخابي ادلى رئيس مجلس النواب نبيه بري بصوت على شكل نداء الى اللبنانيين دعا فيه الى المشاركة الكثيفة في الاستحقاق الانتخابي المصيري والاقتراع من خلال استفتاء حقيقي للوائح الامل والوفاء دفاعا عن الثوابت في الوحدة والعيش المشترك وقيام دولة المؤسسات وتكافؤ الفرص ومحاربة الفساد وحفظ قوة لبنان المتمثلة بالجيش والشعب والمقاومة.

واليوم عاش لبنان بروفا الانتخابات بشقها المحلي من محطة اقتراع الموظفين الذين تم تكلفيهم كرؤساء اقلام وكتبة في السادس من ايار.

حتى الساعة مرت العملية بهدوء وبدون تسجيل اية خروقات باستثناء ملاحظات سجلها المقترعون ولا سيما ما يتصل بلوائح الشطب وتحديد اقلام الاقتراع.

عملية اقتراع الموظفين اليوم شكلت اختبارا لوزارة الداخلية لجهة وجود اي ثغرات او عقبات على المستوى اللوجستي يمكن تفاديها يوم الانتخاب الكبير، ومن جهة اخرى كان ايضا بمثابة المختبر تحلل فيه الماكينات الانتخابية وتبني عليه ان لناحية الاقبال على الاقتراع من جهة او استشراف مزاج الناخب من جهة اخرى.

واليوم ايضا عقد مجلس الوزراء جلسته الاخيرة قبل الانتخابات التي حضرت في افتتاحية الجلسة من باب تقييم التجربة الاغترابية بشكل عام حيث اثار وزراء حركة امل وحزب الله والقوات الخروق والشوائب التي اعترت هذه العملية. هذه الثغرات اعتبرها وزير المال علي حسن خليل اكبر من تقنية كما يصور البعض مؤكدا انها مسجلة وهناك اثباتات عليها من حيث عدم ورود اسماء مسجلة سابقا او تشتت اسماء الناخبين في مناطق متباعدة.

وزير الداخلية تولى الدفاع عن العملية محاولا ادراجها في الاطار التقني وابلغ ان الاربعمئة جواز سفر التي لم تصل لسفارات الخارج يتم البحث عن فتوى قانونية ليتمكنوا من الاقتراع الاحد.

ولاحقا صدر عن وزارة الخارجية تعميم الى رؤساء البعثات اللبنانية في الخارج للسماح للناخبين غير المقيمين على الاراضي اللبنانية ممن تسجلوا ولم يتمكنوا من الاقتراع بسبب علة منسوبة الى الادارة كعدم تسليم جوازات السفر بأن يقترعوا في لبنان الاحد، واشار التعميم الى انه سيتم ارسال لوائح الذين لم يستلموا جوازات سفرهم الى وزارة الداخلية كي تقوم بما يلزم لاضافة اسمائهم الى لوائح الشطب في لبنان، على ان يبلغ جميع المعنيين عن حفظ حقهم بالاقتراع في لبنان اذ سيمكنهم ممارسته ان ارادوا.

OTV

“إكذب، إكذب، ثم إكذب… حتى يصدقك الناس”. مقولة شهيرة لـ Joseph Goebbels ، مهندس الدعاية الألمانية لمصلحة النازية وأدولف هتلر.

مقولة، كم يطبقها البعض اليوم عشية الاستحقاق النيابي، وكم طبقوها أصلا على مدى سنوات، خصوصا في حق العماد ميشال عون ومدرسته، قبل الرئاسة وبعدها، منذ الثمانينيات إلى اليوم …

إكذب إكذب، ثم إكذب، عن خيارات خاطئة. كان ذلك بين عامي 1988 و1990.

إكذب إكذب، ثم إكذب، عن استحالة التحرير، وزوال الوصاية. كان ذلك بين 1990 و2005.

إكذب إكذب، ثم إكذب، عن الشراكة غير الممكنة، والتوازن غير القابل للتصحيح. كان ذلك بين 2005 و2016.

إكذب إكذب، ثم إكذب، عن التبعية لسوريا، وعن الولاء لإيران، وعن فرض ولاية الفقيه والتشادور. كان ذلك بين 2006 وحتى الأمس القريب…

كم هائل من الكذب، قابله كم كبير من الدعاوى القضائية المرفوعة، التي انتهى جميعها إلى دحض الافتراء، ونصرة الحق، ولكنْ…

كل اللبنانيين كانوا ينصتون إلى الأكاذيب. أما متتبعو أخبار الدعاوى الرابحة، فقلة…

الحكاية عينها تكررت مع الوزير جبران باسيل.

أنت سارق وفاسد. أنت تملك طائرة خاصة. أما عقاراتك في البترون، فاستحوذْت عليها بوسائل غير مشروعة…

كم مرة كرروا هذه الأكاذيب، وكم منها غرز في عقول الناس؟

الجميع تابعوا مثلا، على شاشة زميلة، ثم عبر مواقع التواصل، تفاصيل حلقة تلفزيونية أعدها زميل مفترض. حلقة خصصت بالكامل لتشويه سمعة شخص.

اليوم، وبعد ثلاث سنوات، فصل القضاء في الملف، ولكن…

كم من الذين تابعوا تلك المسرحية، عرفوا أن حكما صدر عن محكمة المطبوعات، ودان جو معلوف بجرم القدح والذم والتحقير؟ كم منهم أدرك أن القرار القضائي أكد أن الحلقة تضمنت اخبارا كاذبة؟ …

الجواب لا يجب أن يكون اليوم، بل موعده الأحد المقبل في البترون، كما في كل أقضية ودوائر لبنان.

MANAR

فتحت اقلام الاقتراع لرؤسائها وكتبتها، فكتبوا اليوم اولى التجارب الانتخابية بالطريقة النسبية على الاراضي اللبنانية..

تجربة بقي تقويمها نسبيا، لكن افضل ما فيها انها تضيء على بعض الخلل والشوائب لكي يتم تداركها قبل الاحد الكبير، ولعل ابرزها اليوم ان صناديق الاقتراع امتلأت في بعض الاقلام قبل ان تلامس نسبة المنتخبين الستين بالمئة، ما استدعى الالتفات الى هذه الثغرة اللوجستية المربكة على بساطتها..

بروفا انتخابية أدخلت البلاد في مرحلة الجدية، مؤشراتها الايجابية نسبة الاقتراع العالية، والتي يؤمل ان تكون دليلا ايجابيا على طريق أداء اللبنانيين لواجبهم الوطني ..

واجب فليحول السادس من أيار الى استفتاء حقيقي ليثبت فيه اللبنانيون للعالم بأن الوطنية ليست شعارات ولا أرباحا أو مكاسب ولا متاعا للمساومة أو للعرض والطلب، كما قال الرئيس نبيه بري في رسالته للبنانيين داعيا اياهم الى ان يكونوا في هذا اليوم التاريخي من حياة لبنان، كما أرادهم الإمام الصدر: موج بحرلا يهدأ، عظماء في الديمقراطية كما في المقاومة..

وكما أداؤه لتأمين الامن للبنانيين، طمأن الجيش اللبناني انه حاضر لتمكين اللبنانيين من التعبير عن آرائهم في صناديق الاقتراع، في اجواء من الحرية والديمقراطية، كما اعلن قائد الجيش جوزيف عون، كاشفا عن جملة من الاجراءات لمواكبة هذا الحدث الوطني.

FUTURE

في الطريق الى انجاز الاستحقاق الانتخابي الكبير قرابة خمسة عشر الف موظف مكلفين الالتحاق بأقلام الاقتراع الأحد كرؤساء أقلام وكتبة انتخبوا اليوم في 29 مركز اقتراع موزعين في مراكز المحافظات والاقضية.

وبموازاة التمهيد للمنازلة الكبرى وفي تغريدة له عبر التويتر اكد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الذي يواصل جولته في بيروت ان قضية البيارته في السادس من ايار هي الحفاظ على هوية بيروت .

الرئيس الحريري نفى الاتهامات التي وجهتها قيادات في حزب الله مدعية أن تيار المستقبل ساعد وأيد التنظيمات الإرهابية .وقال إن هذا الأمر مجرد افتراء وعار من الصحة. واكد ان تيار المستقبل هو تيار الاعتدال وهو الذي حافظ على البلد ولو كان هناك في السلطة غير تيار المستقبل وغير سعد الحريري لكان البلد ذهب إلى المهوار.
اضاف لا يحق لحزب الله ان يتهمنا بتمويل التطرف بل إذا كان هناك من يمول التطرف فهو حزب الله نفسه بما يقوم به من أفعال وتصرفات.

واكد الرئيس الحريري ان معركة الانتخابات هي تاريخية ومصيرية موضحا أن الاستهداف واضح وغايته تحجيم تيار المستقبل وسعد الحريري وحتى إلغاء الحريرية السياسية مشيرا الى أن هناك لائحتين في بيروت لائحة لتيار المستقبل ولائحة لحزب الله وحلفائه وكل اللوائح الباقية لن تخدم إلا حزب الله.

LBCI

كأن ملفات الحاضر لم تعد تكفي لزجها في الصراعات الإنتخابية ، فبدأ استحضار الماضي … العلامة الفارقة، ما أدلى به النائب وليد جنبلاط الذي أعطى لمعركة الشوف وعاليه عنوانا استراتيجيا ووضع ناخبي الجبل في موقع يصعب تجاوزه …

جنبلاط عاد ستين عاما الى الوراء حين سقط ، أو أسقط كمال جنبلاط في انتخابات 1957 ، وذكر ببعض الممارسات قائلا : ” عام 1957 ، أتى كمال جنبلاط الى نيحا في جولة من أجل الانتخابات المشؤومة ، وأمرت السلطة الفعلية حينها ، إرهابا ، بأن تغلق المنازل والنوافذ في وجهه …. جنبلاط انطلق من هذه الواقعة ليقول : ” إما أن تنجح كل لائحة المصالحة وإما سقطت المختارة وطوقت، وعدنا إلى ايام 1957.

يأتي كلام جنبلاط بعد مواقف الوزير جبران باسيل في الشوف، التي سبق للنائب جنبلاط ان رأى فيها نبشا للقبور .. في أي حال ، نحو أربع وعشرين ساعة ويبدأ الصمت الإنتخابي الذي يمتد من منتصف ليل غد حتى إنتهاء العملية الإنتخابية مساء الأحد ، فكيف سيكون هذا الصمت في ظل السقوف العالية للتصعيد؟

وماذا عن مواقع التواصل الإجتماعي ولاسيما فايس بوك وتويتر لغير المرشحين ؟ وكيف ستجري عملية ضبطها ؟ إنها أول انتخابات نيابية، حيث التغريدات هي علامتها الفارقة، وحسابات الفايسبوك هي ميزتها ، فعن أي صمت يتكلمون ؟ الموضوع يستحق التتبع اعتبارا من منتصف الليلة المقبلة .

MTV

يفرغ بعض الفئات اخر مناشطه الكلامية قبل ان يسكته القانون منتصف ليل الجمعة، وهي ثرثرات تعب الناس من الاستماع اليها ولم يتعب مسوقوها، علما بأن بعضها تجاوز حدود الخطاب الانتخابي ليلامس حدود التلاعب بأمن البلاد، من ناحية انتخابية اخرى وجد المتنافسون على مقاعد المجلس النيابي انفسهم ينقادون في سياق قانون جديد غير مكتوب هو قانون 1 person 1 vote وذلك بفعل الاعوجاجات التي تملأ القانون النسبي الكاذب، فلا شيء يمسك اللوائح الان الا البند الذي يلزم باللوائح المقفلة لكن هذا لم يمنع المتحالفين المتنافسين من خوض معارك دامية فيما بينهم لاستجلاب الاصوات التفضيلية.
تزامنا اقتراع اليوم حوالى 74% من اصل 14 الف موظف سيتولون الاحد ادارة العملية الانتخابية، وارسلت اصواتهم الى المركزي حيث اصوات المقترعين من لبنانيي الانتشار في انتظار فرزها واحتسابها مع غلة الاحد بعد انتهاء عمليات الاقتراع، وسط هذه الاجواء انعقد مجلس الوزراء ورغم انها الجلسة الاخيرة قبل الانتخابات ورغم ان ريح تصريف الاعمال بدأت تلفحه الا ان الاستنفار الانتخابي الذي جاء يضاف الى التوتر التقليدي بين مكوناته، جعل الجلسة متوترة اذ ظهر جليا حرص بعض الجهات الوزارية على منع فريق وزاري مقابل من امرار اي مشروع خشية توظيفه في استقطاب الناخبين.

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password

Skip to toolbar